- مقتل الحسين ( ع ) - أبو مخنف الازدي ص 389 : -

بسم الله الرحمن الرحيم ترجمة المؤلف هو : لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم الازدي الغامدى ابو مخنف صاحب المقتل رحمه الله .

الضبط : لوط بضم اللام وسكون الواو بعدها وطاء مهملة ، ومخنف بكسر الميم وسكون الخاء المعجمة وفتح النون بعدها فاء

الغامدي : بفتح الغبن المعجمة وكسر الميم والدال المهملة نسبة إلى غامد وهو بطن من الازد .
 

قال العلامة المتتبع آية الله العظمى الشيخ عبدالله المامقاني رضوان الله عليه في تنقيح المقال ما هذا لفظه : عده الشيخ في رجاله تارة من رجال واصحاب امير المؤمنين عليه السلام تبعا للكشي فقال : لوط بن يحيى الازدي يكنى أبا مخنف : هذا

ذكره الكشي من اصحاب امير المؤمنين عليه السلام ، وعندي أن هذا غلط ، لان لوط بن يحيى لم يلق امير المؤمنين عليه السلام وكان أبوه يحيى من اصحابه عليه السلام انتهى .


واخرى من أصحاب الحسن عليه السلام قائلا : لوط بن يحيى يكنى أبا مخنف ، وثالثة من أصحاب الحسين عليه السلام بالعنوان

- ص 390 -

المذكور في الحسن ، ورابعة من اصحاب الصادق عليه السلام بقوله : لوط بن يحيى أبو مخنف الازدي الكوفي صاحب المغازى انتهى .


وقال في الفهرست : لوط بن يحيى الازدي يكنى أبا مخنف من اصحاب امير المؤمنين عليه السلام على ما زعم الكشي ، والصحيح أن أباه كان من اصحابه عليه السلام وهو لم يلقه ، له كتب كثيرة في السير ، منها : أخبار مقتل الحسين عليه

السلام وكتاب المختار بن ابي عبيدة الثقفي وكتاب مقتل محمد بن ابي بكر ، وله كتاب مقتل عثمان ، وكتاب الجمل وكتاب صفين ، وغير ذلك من الكتب وهي كثيرة .


أخبرنا احمد بن عبدون والحسين بن ( 1 ) عبيدالله جميعا عن ابي بكر الدوري عن القاضي ابي بكر احمد بن كامل عن محمد بن موسى بن حماد عن ابن ابي السري محمد ، قال : حدثنا هشام ( 2 ) بن محد الكلبي عن ابي مخنف ، وله كتاب خطبة

الزهراء عليها السلام اخبرنا احمد بن موسى عن ابن ( 3 ) عقدة عن يحيى بن زكريا بن شيبان ( سنان .في الكافي للكليني ) عن نصر ( 4 ) بن مزاحم عن لوط
 

  * هامش *  
  (1) أي الغضائري
(2)
النسابة الكلبي صاحب كتاب جمهرة النسب مخطوط وهو موجود في المكتبة المقدسة لسيدنا الاستاذ العلامة آية الله العظمى السيد شهاب الدين المرعشي النجفي دام ظله الوارف
(3)
هو ابو العباس احمد بن عقدة النسابة الرجالي الشهير
(4)
هو المنقرى صاحب كتاب صفين ( * )
 

 

- ص 391 -

بن يحيى عن عبد الرحمان بن جندب عن ابيه قال : خطب امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام وذكر الخطبة بطولها انتهى .

وقال النجاشي : لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سالم الازدي الغامدى أبو مخنف شيخ اصحاب الاخبار بالكوفة ووجههم وكان يسكن إلى ما يرويه ، وروى عن جعفر بن محمد ، وقيل أنه روى عن ابي جعفر عليه السلام ولم يصح وصنف كتبا

كثيرة منها كتاب المغازي ، كتاب السقيفة ، كتاب الردة ، كتاب فتوح الاسلام كتاب فتوح العراق ، كتاب فتوح خراسان ، كتاب الشورى ، كتاب قتل عثمان ، كتاب الجمل ، كتاب صفين ، كتاب النهروان ، كتاب الحكمين ، كتاب الغارات ، كتاب

مقتل امير المؤمنين عليه السلام ، كتاب مقتل الحسين عليه السلام ، كتاب قتل الحسن عليه السلام ، كتاب مقتل الحجر بن عدي ، كتاب أخبار زياد ، كتاب أخبار المختار ، كتاب اخبار الحجاج ، كتاب أخبار محمد بن ابي بكر ، كتاب مقتل محمد ،

كتاب أخبار ابن الحنفية ، كتاب أخبار يوسف بن عمير ( عمر - ظ ) كتاب أخبار شبيب الخارجي ، كتاب أخبار مطرف ابن المغيرة ابن شعبة ، كتاب أخبار آل مخنف بن سليم ، كتاب اخبار الحريث الاسدي الناجي وخروجه .


أخبرنا احمد بن علي بن نوح ، قال : حدثنا عبد الجبار بن سيران الساكن ( بنهر خطى ) قال : حدثنا محمد بن زكريا بن دينار الغلابي قال : حدثنا عبدالله بن الضحاك المرادى ، قال : حدثنا هشام بن محمد السائب الكلبي عن ابي مخنف لوط بن يحيى انتهى .
 

- ص 392 -

وقال في القسم الاول من الخلاصة : لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن مسلم الازدي الغامدى بالغين المعجمة والدال المهملة ابو مخنف رحمة الله شيخ اصحاب الاخبار بالكوفة ووجههم ، وكان يسكن إلى ما يرويه ،


روى عن جعفر بن محمد عليه السلام قال النجاشي : وقيل أنه روى عن ابي جعفر عليه السلام ولم يصح ، وقال الشيخ الطوسي والكشي رحمهما الله أنه من أصحاب امير المؤمنين والظاهر خلافه أما ابوه يحيى فانه كان من اصحاب امير المؤمنين عليه السلام فلعل قول الشيخ والكشي اشارة إلى الاب والله اعلم انتهى .


اقول : نسبته إلى الشيخ ره وعده من اصحاب امير المؤمنين عليه السلام غريبة لما سمعت من الشيخ ره من التصريح في رجاله و فهرسته جميعا بكون النسبة من الكشي وكونها اشتباها وان كان يمكن التأمل في انكار الشيخ ره كونه من اصحاب

امير المؤمنين عليه السلام بان ظاهر بعض الروايات ملاقاته لامير المؤمنين عليه السلام لانه روى عنه عليه السلام مثل ما في باب وضع المعروف موضعه من الكافي من روايته عن عدة من اصحابنا عن احمد بن ابي عبدالله عن محمد بن علي عن

احمد بن عمرو بن سليمان البجلي عن اسماعيل بن الحسن بن اسماعيل عن ابن شعيب عن ابن ميثم التمار عن ابراهيم بن اسحاق المدائني عن رجل عن ابي مخنف الازدي . قال : أتى امير المؤمنين رهط من الشيعة الحديث ، فانه ظاهر في لقائه

امير المؤمنين عليه السلام وحمله على خلاف ظاهره من دون قرينة لا وجه له بعد امكان لقائه له ، لانه بين آخر زمان امير المؤمنين
 

- ص 393 -

وأول امامة الصادق عليه السلام ست وسبعون سنة ، فيمكن أن يكون ابو مخنف قد لقى امير المؤمنين عليه السلام وعمره خمسة عشرة سنة وأدرك من زمان الصادق عليه السلام سنة مثلا فيكون المجموع نحوا من الاثنين وتسعين سنة وذلك عمر

متعارف فلا مانع من دركه امير المؤمنين عليه السلام ، بل يمكن ادراكه امير المؤمنين عليه السلام قبل البلوغ بعد كون المدار في الرواية على حال الاداء دون التحمل . فكونه من اصحاب الامير كما ذكره الكشي ممكن ولا موجب لما صدر

من الشيخ ره من انكار ذلك ، وما أبردما صدر من الفاضل الحائري في المنتهى من الاستدلال لعدم ملاقاته الامير عليه السلام بل التأمل لذلك في درك ابيه يحيى اياه عليه السلام بأن جد ابيه مخنف بن سليم من اصحاب امير المؤمنين عليه السلام

كما صرح به الشيخ رحمه الله وغيره قال : ان ذلك مما يشهد للشيخ ره بعدم درك لوط اياه عليه السلام ، بل لعله يضعف درك أبيه أيضا اياه انتهى ، فان فيه أن درك شخص وابنه وابن ابنه وابن ابن ابنه لامام غير عزيز لامكان اجتماعهم في

زمان واحد يكون عمر ابن ابن الابن خمسة عشرة وعمر ابن الابن خمسة وثلاثين وعمر الابن خمسة وخمسين وعمره خمسة وسبعين ولعله لذا امر بعد ذلك بالتأمل وليته لم يذكره من اصله . وتنقيح ؟ المقال في حال الرجل انه لا ينبغي التأمل

في كونه شيعيا اماميا كما صرح بذلك جماعة ، وانكار ابن ابي الحديد ذلك بقوله في شرح النهج : وابو مخنف من المحدثين وممن يرى صحة الامامة بالاختيار وليس من الشيعة ولا معدودا من رجالها انتهى ، من الخرافات اللتي
 

- ص 394 -

تعودت العامة عليها في مذهبهم وفيما يرجع إليه كيف وقد صرح جماعة منهم بتشيعه . بل جعل تشيعه سببا ( 1 ) لرد روايته كما هي عادتهم غالبا ، الا ترى إلى قول صاحب القاموس في مادة ( خ ن ف ) ومخنف كمنبر وابو مخنف لوط بن

يحيى اخباري شيعي تالف متروك انتهى ، والعجب العجاب أن ابن ابي الحديد نطق بما سمعت بعد أن روى أشعارا في أن عليا عليه السلام وصي رسول الله صلى الله عليه وآله . وقال : ذكر هذه الاشعار والاراجز باجمعها أبو مخنف لوط بن

يحيى في كتاب وقعة الجمل انتهى ، فان نقله لتلك الاشعار شاهد لتشيعه والا لم يكن ليرويها كما هي عادة أهل السنة غالبا ، وبالجملة فكون الرجل شيعيا اماميا مما لا ينبغي الريب فيه وقول النجاشي ره : انه شيخ
 

  * هامش *  
  (1) قال العلامة الذهبي في ميزان الاعتدال ( ج 3 ص 419 ) ما لفظه : لوط بن يحيى أبو مخنف أخباري تالف ، لا يوثق به ، تركه أبو حاتم وغيره ، وقال الدار قطني ضععيف ،

وقال ابن معين : ليس ثقة ، وقال مرة ليس بشئ ، وقال ابن عدي شيعي محترق صاحب أخبارهم . قلت :

روى عن الصعق ( الصقعب ) بن زهير وجابر الجعفي و ومجالد روى عنه المدائني وعبد الرحمان بن مفرا مات قبل السبعين وماة وفي لسان الميزان أورد ترجمته بعين ما مر الا أنه زاد في آخره .

وقال أبو عبيد الاجرى : سألت أبا حاتم عنه فنفض يده وقال : أحد يسأل عن هذا وذكره العقيلى في الضعفاء ( ج 4 ص 428 ) وفي المعنى ( ج 2 ص 33 ) ما لفظه : لوط بن يحيى أبو مخنف ساقط تركه أبو حاتم ، وقال الدار قطني ، ضعيف . ( * )

 

 

- ص 395 -

اصحاب الاخبار بالكوفة ووجههم وكان يسكن إلى ما يرويه مدح معتد به يثبت حسنه ، ولذا عده في الوجيزة والبلغة والحاوى وغيرها من الحسان وقال العلامة المحقق الاردبيلى في كتابه جامع الرواة ( ج 2 ص 33 ) ما لفظه : لوط بن يحيى

بن سعيد بن مخنف بن سليم الازدي العامدي أبو مخنف رحمه الله تعالى شيخ أصحاب الاخبار بالكوفة ووجههم وكان يسكن إلى ما يرويه ، روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام ( صه . جش ) وقيل انه روى عن أبي جعفر عليه السلام ولم يصح

( جش ) عنه ( صه ) من أصحاب امير المؤمنين عليه السلام والحسن والحسين عليهما السلام على ما زعم ( روى - خ ) الكشى ، والصحيح أن أباه كان من أصحابه وهو لم يلقه ( ست ) وفي ( جخ ) ذكره في ( ى ) وقال : هكذا ذكره الكشى ،

وعندي أن هذا غلط ، وكان أبوه من أصحابه ثم ذكره في ( ن ) و ( سين ) و ( ق ) ولم ينسب شئ من ذلك إلى الكشى ولا غيره .


وفي ( صه ) قال الشيخ الطوسى ره والكشى انه من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام والظاهر خلافه ، أما أبوه يحيى فانه كان من أصحابه عليه السلام ، فلعل قول الشيخ والكشى اشارة إلى الاب انتهى معولا يخفى ما فيه ( مح ) .

وصنف كتبا كثيرة ، روى عنه هشام بن السائب ( جش ) ( س ) له كتب كثيرة ، روى عنه هشام بن محمد الكلبي ونصر بن مزاحم المنقرى عن عمرو بن ثابت عن عطية بن الحارث وعن عمر بن سعيد عن أبي مخنف
 

- ص 396 -

لوط بن يحيى في ( ست ) في ترجمة زيد بن وهب . التميز : قد سمعت من الفهرست رواية هشام بن محمد بن الكلبي ونصر بن مزاحم عنه ومن النجاشي ايضا رواية هشام المذكور عنه وبهما ميزه في المشتركات
 


 

 

الصفحة الرئيسية

 

صفحة الحسين (ع)

 

فهرس الكتاب