ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 114

[ تقبيل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حسينا وقوله : حسين مني وأنا من حسين ، حسين سبط من الاسباط أحب الله من أحب حسينا . وقوله لما استبقا سبطاه إليه : هذان ريحانتاي من الدنيا ]


 112 - أخبرنا أبو نصر بن رضوان ، وأبو غالب بن البناء ، وأبو محمد عبد الله بن محمد ، قالوا : أنبأنا أبو محمد الجوهري . حيلولة : وأخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي ، أنبأنا الجوهري إملاء . حيلولة : وأخبرنا أبو القاسم بن الحصين ، أنبأنا أبو علي بن المذهب ، قالا : أنبأنا أبو بكر بن مالك ، أنبأنا عبد الله ، حدثني أبي ( 1 ) ،
 

 

* ( هامش ) *
( 1 ) رواه أحمد في عنوان : " حديث يعلي بن مرة الثقفي " من كتاب المسند : ج 4 ص 172 ، وفي الحديث : " 14 " من باب فضائل الحسن والحسين عليهما السلام من كتاب الفضائل .

ورواه عنه بمثل ما في المسند في الباب " 30 " من السمط الثاني من فرائد السمطين . ورواه أيضا ابن سعد في الحديث : " 19 " من
ترجمة الامام الحسين من الطبقات الكبرى : ج 8 / قال : أخبرنا عفان بن مسلم ، قال : حدثنا وهيب بن خالد ، قال : أخبرنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلي العامري . . .

ورواه أيضا الحاكم في باب فضائل الحسين عليه السلام من كتاب معرفة الصحابة من المستدرك : ج 3 ص 177 ، قال : حدثني محمد بن صالح بن هانئ ، حدثنا الحسين بن الفضل البجلي ، حدثنا عفان ، حدثنا وهيب ، حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد .

عن يعلي العامري انه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وآله إلى طعام دعوا له ، قال : فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وآله أمام القوم وحسين مع الغلمان يلعب فأراد رسول الله أن يأخذه فطفق الصبي يفر ها هنا مرة ، وها هنا مرة ، فجعل رسول الله يضاحكه = ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 115

 

 

* ( هامش ) *
= حتى أخذه قال : فوضع احدى يديه تحت قفاه والاخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه يقبله فقال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط . قال الحاكم - ومثله الذهبي في تلخيصه - : هذا حديث صحيح .

أقول : ورواه الخوارزمي بسنده عنه في الفصل السابع من مقتل الحسين : ج 1 ، ص 146 .

ورواه أيضا في الحديث : " 43 " في الباب " 17 " من السمط الثاني من فرائد السمطين إلى قوله : " ثم قنعه " بسند آخر صدرا .

 ورواه بسندين ابن العديم عمر بن أحمد المتوفى " 660 " في ترجمة الامام الحسين في بغية الطلب ص 41 ط 1 .

ورواه أيضا ابن حبان كما في الحديث : " 2240 " من كتاب موارد الظمان : ص 554 ، ومن ترتيب صحيحه برقم : " 6932 " ج 9 ص 59 بعنوان ذكر إثبات محبة الله لمحبيه ،

ورواه أبو بكر ابن أبي شيبة في المصنف 12 / 102 ، وهذا لفظ ابن حبان قال : أخبرنا الحسن بن سفيان ، حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، حدثنا عفان ، أنبأنا وهيب بن خالد ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد : عن يعلى العامري أنه خرج مع رسول الله

صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له فإذا حسين مع الصبيان يلعب فاشتمل [ كذا ] أمام القوم ثم بسط يده فطفق الصبي يفرها هنا مرة وها هنا مرة وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل احدى يديه تحت ذقنه والاخرى تحت قفاه ثم قنع رأسه فوضع فاه على فيه فقبله وقال : حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط .


ورواه أيضا الترمذي في باب مناقب الحسن والحسين تحت الرقم : " " من سننه ج 13 ، ص 195 ، قال : حدثنا الحسن بن عرفة ، حدثنا اسماعيل بن عياش ، عن عبد الله بن عثمان بن خيثم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى بن مرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط .


ورواه أيضا ابن ماجة في مقدمة سننه ج 1 ، ص 64 قال : حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ، حدثنا يحيى بن سليم ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، ان يعلي بن مرة حدثهم : أنهم خرجوا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له ، فإذا حسين يلعب في السكة ، قال : فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم وبسط يديه ، فجعل الغلام يفرها هنا ويضاحكه النبي صلى الله عليه وسلم حتى أخذه فجعل إحدى يديه تحت ذقنه = ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 116

أنبأنا عفان ، أنبأنا وهيب ، أنبأنا عبد الله بن عثمان بن خثيم : عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى العامري أنه / 11 / ب / خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا إليه ، قال : فاستمثل ( 1 ) رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال : عفان ، قال وهيب : فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم - أمام القوم وحسين مع غلمان يلعب فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأخذه ، قال : فطفق الصبي يفر ها هنا مرة وها هنا مرة ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه ، قال : فوضع احدى يديه تحت قفاه ، والاخرى تحت ذقنه فوضع فاه عليه فيه فقبله وقال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط .



 113 - أخبرناه عاليا أبو بكر محمد بن الحسين ، وأبو العباس أحمد بن محمد بن أبي سعيد ، قالا : أنبأنا أبو الحسين بن المهتدي ، أنبأنا أبو بكر محمد بن يوسف بن محمد العلاف ، أنبأنا أبو القاسم البغوي ، أنبأنا عبد الله بن عون الخراز ، أنبأنا إسماعيل بن عياش ، أنبأنا عبد الله بن عثمان بن خثيم . عن سعيد بن [ أبي ] راشد ، عن يعلى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : حسين سبط من الاسباط ، من أحبني فليحب حسينا .


 114 - أخبرناه أبو يعقوب يوسف بن أيوب الهمداني ، أنبأنا أبو ( 2 )
 

 

* ( هامش ) *
= والاخرى في فاس رأسه فقبله وقال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط . [ ثم قال ابن ماجة : ] وحدثنا علي بن محمد ، حدثنا وكيع عن سفيان مثله .

( 1 ) وفي رواية ابن حبان فاشتمل . 114 - ورواه أيضا ابن سعد ، في الحديث : " 20 " من ترجمة الامام الحسين من الطبقات الكبرى : ج 8 قال : أخبرنا عفان بن مسلم ، قال : حدثنا وهيب ، قال : حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن = ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 117

 

 

* ( هامش ) *
= سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى العامري قال : جاء حسن وحسين يستبقان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال : الولد مبخلة مجبنة ، وان آخر وطأة وطئها الله برج ؟

ورواه أيضا أحمد في عنوان : " حديث يعلى بن مرة الثقفي " من المسند : ج 4 ص 172 ، قال : حدثنا عفان ، حدثنا وهيب ، حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى العامري : انه جاء حسن وحسين يستبقان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال : ان الولد مبخلة مجبنة ، وان آخر وطأة وطأها الرحمان عز وجحل بوج .

ورواه أيضا أحمد بن حماد الدولابي في عنوان : " . . . " من كتاب الكنى والاسماء : ج 1 ، ص 87 قال : حدثنا محمد بن عوف الطائي ، قال : حدثنا محمد بن المبارك الصوري قال : حدثنا اسماعيل بن عياش ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد . .

ورواه أيضا الحاكم في الحديث : " 2 " من باب مناقب الحسن والحسين من المستدرك : ج 3 ص 164 ، قال : حدثنا علي بن حمشاذ العدل ، حدثنا محمد بن علي بن بطحاء ، حدثنا عفان . وأخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي ، حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، حدثنا عفان ، حدثنا وهيب ، حدثنا عبد الله بن عثمان خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد : عن يعلى بن مرة الثقفي قال : جاء الحسن والحسين يستبقان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه ثم قال : ان الولد مبخلة مجبنة محزنة .

قال الحاكم - وأقره الذهبي - : هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه . ورواه عنه وعن ابن بنت منيع في ذخائر العقبى ص 134 ، وعنهم في احقاق الحق : ج 10 ، ص 617 - 619 .

ورواه أيضا الطبراني في الحديث : " 101 " من ترجمة الامام الحسين من المعجم الكبير : ج 1 / الورق 121 / أ / .

وأيضا روى الطبراني في الحديث الثاني والثالث من ترجمة يعلى بن مرة في المعجم الكبير : ج 22 ص 274 ط بغداد ، قال : حدثنا أبو زرعة عبد الرحمان بن عمرو الدمشقي ، حدثنا عفان ، حدثنا وهب بن خالد . حيلولة : وحدثنا عبدان بن أحمد ، حدثنا العباس بن الوليد النرسي ، حدثنا يحيى بن سليم ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم : عن سعيد بن أبي راشد انه أخبره يعلى بن مرة أنهم خرجوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا إليه ، فإذا حسين يلعب مع صبية في السكة فاستقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام القوم فشبك يديه فطفق الغلام يقع ها هنا وها هنا ؟ ويضاحكه رسول = ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 118

الحسين محمد بن علي بن المهتدي بالله . حيلولة : وأخبرناه أبو غالب بن البناء ، أنبأنا عبد الصمد بن علي ، قالا : أنبأنا عبيدالله بن محمد ، أنبأنا عبد الله بن محمد ، أنبأنا عبد الله بن عون الخراز ، أنبأنا إسماعيل بن عياش ، أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم : عن سعيد بن [ أبي ] راشد - زاد أبو الحسين : عن يعلى قال : جاء الحسن والحسين يسعيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ أحدهما فضمه إلى إبطه وأخذ الآخر فضمه إلى إبطه الآخر ، وقال : هذان ريحانتاي من الدنيا من أحبني فليحبهما ، ثم قال : الولد مجبنة مبخلة مجهلة . وسقط من رواية عبد الصمد " يعلى بن مرة " ولا بد منه وتابعه داود

 

  * ( هامش ) *
= الله صلى الله عليه وسلم حتى أخذه فجعل احدى يديه تحت ذقنه والاخرى في فاس رأسه ثم اتبعه فقبله وقال : حسين مني وأنا من حسين احب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط . [ قال في تعليقه : تقدم تحت الرقم : " 2589 " من هذا الكتاب ] .

[ و ] حدثنا أبو زرعة عبد الرحمان بن عمرو الدمشقي ، حدثنا عفان بن مسلم ، حدثنا وهيب . وحدثنا عبد الله بن أحمد ، حدثنا العباس بن الوليد النرسي ، حدثنا يحيى بن سليم قالا : حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد أنه أخبره يعلى بن مرة انه رآى حسنا وحسينا أقبلا يمشيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما جاء أحدهما جعل يده في عنقه ، ثم جاء الآخر فجعل يده الاخر في عنقه فقبل هذا ، ثم قبل هذا ثم قال : اللهم اني أحبهما ، أيها الناس ان الولد مبخلة مجبنة .

[ قال في تعليقه : ورواه أحمد 4 / 172 / وابن ماجة 3666 / والحاكم 3 / 164 / والقضاعي في مسند الشهاب 25 وتقدم 2587 ] .

ورواه أيضا في ذخائر العقبي ص 123 ، وقال : خرجه أحمد والدولابي . ورواه أيضا في البداية والنهاية : ج 8 ص 35 وقال : قال أبو القاسم البغوي : حدثنا داود بن عمرو ، حدثنا اسماعيل بن عياش ، حدثني عبد الله بن عثمان بن خثيم . .

ورواه أيضا الذهبي في تاريخ الاسلام ج 3 ص 7 ، عن اسماعيل بن عياش . . ورواه عنهم وعن مصادر كثيرة أخر في احقاق الحق : ج 11 ، ص 165 . ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 119

بن رشيد ، وسعيد بن منصور ، عن إسماعيل بن عياش ، وقالا : [ سعيد ] بن راشد .

 115 - أخبرنا أبو علي الحداد في كتابه - وأخبرني أبو مسعود عنه - أنبأنا أبو نعيم ، أنبأنا سليمان بن أحمد ( 1 ) ، أنبأنا بكر بن سهل ، أنبأنا عبد الله بن صالح / 12 / أ / حدثني معاوية بن صالح : عن راشد بن سعد ، عن يعلى بن مرة قال : خرجنا ( 2 ) مع النبي صلى الله عليه وسلم فدعينا إلى طعام فإذا الحسين يلعب في الطريق ، فأسرع النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم ، ثم بسط يديه فجعل الحسين يمر مرة هاهنا ومرة هاهنا فيضاحكه ( 3 ) حتى أخذه فجعل إحدى يديه في ذقنه والاخرى بين رأسه وأذنيه ثم اعتنقه فقبله فقال ( 4 ) رسول الله صلى

 

 

* ( هامش ) *
( 1 ) وهو الطبراني والحديث رواه تحت الرقم : " 2586 " من ترجمة الامام الحسن من المعجم الكبير : ج 3 ص 32 .

وأيضا رواه الطبراني في الحديث الاول في عنوان : " يعلى بن مرة العامري " من المعجم الكبير : ج 22 ص 273 ط بغداد .

( 2 ) وفي المعجم الكبير : " كنا مع رسول الله . . فجعل حسين يمر " ، وفي مختصر ابن منظور : خرجت مع النبي .

( 3 ) هذا هو الظاهر الموافق للمعجم الكبير ، وفي أصلي : " يضاحكه " . وفي مختصرابن منظور ونسخة تركيا : " يفر . . " .

( 4 ) وفي المعجم الكبير : " فقبله ثم قال . . " . وأيضا روى الطبراني حديثين بعده ثم قال : حدثنا محمد ابن عبد الله الحضرمي ، أنبأنا أحمد بن محمد القواس ، أنبأنا مسلم بن خالد ، عن بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى بن مرة العامري [ قال ] : انهم خرجوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا إليه ، فإذا حسين رضي الله عنه يلعب مع صبيان ، فاستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فبسط يده فجعل الغلام يفر ها هنا وها هنا ، فيضاحكه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أخذه فجعل إحدى يديه في عنقه والاخرى في فاس رأسه ثم اعتنقه فقبله ثم قال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط . ورواه عنه وعن الترمذي في مجمع الزوائد : ج 9 ص 181 ، وقال : وإسناده حسن . ورواه أيضا البخاري في ترجمة أبي المرازم يعلى بن مرة الثقفي تحت الرقم : " 3536 " = ( * )

 

 

 ترجمة الامام الحسين ( ع ) - ابن عساكر ص 120

الله عليه وسلم : حسين مني وأنا منه ، أحب الله من أحبه ، الحسن والحسين سبطان من الاسباط .

 

 

* ( هامش ) *
= من التاريخ الكبير : القسم الثاني من ج 4 ص 415 وفي ط بيروت : ج 8 ص 414 قال : قال [ لنا أبو صالح : أنبأنا ] معاوية بن صالح ، عن راشد بن سعد ، عن يعلى بن مرة قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فدعينا إلى طعام ، فإذا الحسين يلعب في الطريق ،

فأسرع النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم ثم بسط يديه ، فجعل حسين يمر مرة ها هنا ومرة ها هنا ، والنبي صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه ، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم إحدى يديه في ذقنه [ في رقبته " خ " ] والاخرى بين رأسه ثم اعتنقه فقبله وقال : حسين مني وأنا منه ، أحب الله من أحب الحسين [ ظ ] الحسن والحسين سبطان من الاسباط .

ثم قال البخاري : وقال عفان ، عن وهيب ، عن عبد الله بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى ، عن النبي صلى الله عليه وسلم . قال البخاري : والاول أصح .

ورواه أيضا البخاري في الادب المفرد ص 100 ط مصر قال : حدثنا عبد الله بن صالح ، حدثنا معاوية بن صالح . ( * )

 


 
 

الصفحة الرئيسية

 

صفحة الكتب

 

فهرس الكتاب