كتاب : الخلل الوهابي في فهم التوحيد القرآني
الشيخ : عبدالله دشتي
هذه النسخة خاصة بـ شبكة الشيعة العالمية

 

الصفحة

 الموضوع
1  الإهــداء والمقدمة
7  خطورة مسألة التكفير في الإسلام
11

 الاتهام بالشرك أخطر أنواع التكفير

14

 رسول الله (ص) لا يخاف على أمته الشرك

الفصل الأول : عرض عام للرؤية الوهابية

17

 التوحيد أساس الإسلام

18

 منشأ الشرك عند البشر والرؤية الوهابية

20  عقيدتهم بكلماتهم - كلماتهم حول المحور الأول و المحور الثاني
25

 اتخاذ الوسائط هو الموجب لشرك العبادة

26

 دعاء غير الله هو الموجب لشرك العبادة

29  خلاصة محوري الفكر الوهابي

الفصل الثاني مشركو العرب لم يوحدوا في الربوبية ( الخالقية والتدبير )

33

 نقطة الخلاف مع الوهابية

الباب الأول - أولا : المدخل اللغوي القرآني

39

 الألوهية والربوبية

40

 أرباب من دون الله

43

 آلهة من دون الله

49

 شركاء من دون الله

51

 أنداد من دون الله

52

 أولياء من دون الله

57

 ضر ونفع الآلهة هو نفسه نصرة الأولياء

60

 شفعاء من دون الله - أين موجب الشرك في الشفعاء الذين اتخذوا من دون الله ؟!

ثانيا : العرض القرآني لعقيدة المشركين

67

 عقيدة المشركين محورها الشركي الاعتقاد بوجود أبناء لله

70

 ضرورة التجانس بين الابن والأب دليل على شركهم في الربوبية

73

 الاستدلال على بطلان شرك الربوبية دليل على وجوده عند العرب

76

 كل ذلك الاستدلال لرد عقيدتهم بوجود الأبناء

ثالثا : عقيدتهم في النصوص الروائية والتاريخية

85  بدء الأوثان عند العرب
90

 النصوص الروائية والتاريخية تدل على اعتقادهم بأن آلهتهم تضر وتنفع

94

 الباب الثاني مناقشة الآيات المستدل بها على توحيد المشركين في الربوبية

101

 آية أخرى استدل بها على توحيد المشركين في الربوبية

 عود إلى آيات الإقرار الأساسية في الباب

106

 التفسير الأول  : أنهم ينطقون بلسان الفطرة

112

 التفسير الثاني لحقيقية الإقرار

115

 تفسير ثالث في بيان حقيقة الإقرار في الآيات

119

 المطلوب من القارئ التدقيق في تفاصيل الرد التالي

الفصل الثالث المسلمون لم يشركوا في  الألوهية ( العبادة )

126

 الباب الأول : الشرك في العبادة أو شرك الألوهية

128

 العبادة في اللغة

134

 العبادة في كلمات العلماء

142

 المعنى الأول للعبادة

150

 العبادة والشرك في كلمات الفقهاء

152

 الصلاة

160

 السجود

164

 الذبح

166

 النذر والعتق

168

 الارتباك الوهابي في تحديد الاصطلاح الشرعي

173

 الخلل الأول في تعريفهم

178

 الخلل الثاني في تعريفهم

183

 العبادات والطاعات والقربات

186

 محاولات لتحديد معيار الشرك وضابطته في الفكر الوهابي

192

 الباب الثاني : الشفاعة

196

 الشفاعة شاملة لحوائج الدنيا والآخرة

198

 الشفاعة من مسلمات الإسلام

200

 الشفاعة في الآيات وكلمات العلماء

202

 الشرك عند العرب في عبادة الشفيع لا في مجرد الاعتقاد بشفاعته

210

 لا بد لهم من العدول عن ربط الشرك بالشفاعة

212

 ارتباك ومفارقة بين ابن تيمية والمدرسة الوهابية

214

 الباب الثالث : دعاء غير الله هو موجب الشرك

219

 الاستعمالات اللغوية المتعددة لمفردة الدعاء

224

 نقاط الخلل في الرؤية الوهابية للدعاء الموجب للشرك

228

 الخلل الأول : الخلط بين دعاء العبادة ودعاء المسألة

 هل الآيات المستدل بها تقصد دعاء المسألة أم دعاء العبادة ؟

231

 آيات ظاهرة في دعاء العبادة

238

 آيات الدعاء فيها بمعنى دعاء عبادة وإن توهم خلاف ذلك

244

 يدعو مع الله أو من دون الله بمعنى يتخذ أو يعبد إلها مع الله

258

 ابن تيمية يقر بكل ما سبق

265

 الخلل الثاني : لا بد من تقييد دعاء المسألة الشركي

269

 أولا : ما لا يقدر عليه إلا الله

273

 ثانيا : ما لا يقدر عليه المدعو لموته أو غيبته

280

 قائمة المراجع

 

 

 
 

مكتبة الشبكة

الصفحة الرئيسية

عقائد الشيعة