- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 1 ص 197 -

فصل ( 4 ) فيما نذكره من صلاة للسلامة في الشهر من حوادث الأزمان ، وصلاة أول يوم من شهر رمضان
للحفظ في السنة كلها من محذور الأزمان


اعلم انا قدمنا في كتاب عمل السنة صلاة ركعتين في أول كل شهر ، يقرأ في الأولى منهما الحمد مرة ( وقل هو الله احد ) ثلاثين مرة ، وفي الثانية الحمد مرة ( وإنا أنزلناه ) ثلاثين مرة ، مرة ويتصدق معها بشيء من الصدقات ، فتكون دافعة لما في الشهر جميعه من المحذورات ( 1 ) .


ونحن الآن ذاكرون لها مرة اخرى ، لأن أول السنة أحق بالاستظهار في دفع المخوفات بالصلوات والدعوات . رويناها باسنادنا إلى محمد بن الوليد قال : اخبرنا محمد بن الحسن الصفار ، قال : أخبرنا أحمد بن محمد بن عيسى ، عن محمد بن سنان ، عن الوشا قال : كان أبو جعفر عليه السلام ، إذا دخل شهر جديد يصلي أول منه ركعتين ، يقرأ لكل يوم منه إلى آخره ( قل هو الله أحد ) في الركعة الأولى ، وفي الركعة الثانية ( إنا أنزلناه في ليلة القدر ) ، ويتصدق بما يتسهل ، فيشتري به سلامة ذلك الشهر كله . ( 2 ) ومن ذلك ركعتان اخريان تدفع عن العبد اخطار السنة كلها إلى مثل ذلك الأوان .
 

 

 1 - رواه السيد في الدروع الواقية : 5 .
 2 - عنه البحار 97 : 353 رواه الشيخ في مصباح المتهجد : 523 ، والراوندي في دعواته : 106 ،
     عنهما البحار 91 : 381 ، أورده السيد في الدروع الواقية : 5 عنه المستدرك 1 : 470 ، الوسائل 5 : 286 . ( * )

 

 

- إقبال الأعمال - السيد ابن طاووس الحسني ج 1 ص 198 -

رواه محمد بن أبي قرة في كتابه في عمل أول يوم من شهر رمضان عن العالم صلوات الله عليه انه قال : من صلى عند دخول شهر رمضان ركعتين تطوعا ، قرأ في أولاهما أم الكتاب و ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا ) ، والأخرى ما أحب ، دفع الله تعالى عنه سوء سنته ، ولم يزل في حرز الله تعالى إلى مثلها من قابل ( 1 ) .



فصل ( 5 ) فيما نذكره من الدعاء اول يوم من شهر رمضان خاصة

فمن ذلك ما رويته عن والدي قدس الله روحه ونور ضريحه ، فيما قرأته عليه من كتاب المقنعة ، بروايته عن شيخه الفقيه حسين بن بطة رحمه الله ، عن خال والدي السعيد أبي علي الحسن بن محمد ، عن والده محمد بن الحسن الطوسي جد والدي من قبل امه ، عن الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان تغمدهم الله جل جلاله جميعا بالرضوان . وأخبرني أيضا والدي قدس الله روحه ، عن شيخه الفقيه علي بن محمد المدائني ، عن سعيد بن هبة الله الراوندي ، عن علي بن عبد الصمد النيشابوري ، عن الدوريستي ، عن المفيد أيضا بجميع ما تضمنه كتاب المقنعة . قال : إذا طلع الفجر اول يوم من شهر رمضان فادع وقل : اللهم قد حضر شهر رمضان ، وقد افترضت علينا صيامه ، وأنزلت فيه القرآن ، هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ، اللهم أعنا على صيامه وتقبله عنا وتسلمه منا وسلمه لنا ، في يسر منك وعافية ، إنك على كل شئ قدير .


أقول : ووجدت ادعية ذكرت في اول يوم منه ، وهي لدخول الشهر ، في روايتها انه اول السنة ، وقد ذكرتها في ادعية اول ليلة ، لأنها وقت دخول الشهر واول السنة ، وان شئت فادع بها اول ليلة منه واول يوم منه ، استظهار للافعال الحسنة .
 

 

 1 - عنه الوسائل 8 : 41 ، البحار 97 : 362 . ( * )

 

 
 

الصفحة الرئيسية

 

أعمال شهر رمضان